زیارة تفقدیة لورشات مسلسل النبی موسی کلیم الله(ع)

متن فارسی این مطلب را با عنوان بازید از کارگاه‌های ساخت سریال حضرت موسی بخوانید.
و مما تجدر الإشارة إلیه أن السیناریو القرآنی الفاخر لمسلسل “موسی کلیم الله”، هو آخر ما کتبته أنامل الفنان الراحل فرج الله سلحشور فی إثنین وسبعین حلقة. وبعد رحیل الفنان سلحشور إلی بارئه، تقدم الفنان القدیر جمال شورجه لیواصل إنجاز هذا العمل الجبار، إلا أن المرض حال دونه والإستمرار بالعمل، فإنبری لتلک المهمة القرآنیة، المخرج القدیر ابراهیم حاتمی کیا.

ومع إنطلاق أعمال إنتاج مسلسل “یوسف الصدیق -ع-” وعرضه علی الشاشات الإیرانیة والعالمیة، إزداد تعطُش المشاهدین فی کل أصقاع العالم، لمواصلة إنتاج مسلسل “موسی کلیم الله –ع-“.

مازالت الکثیر من الذکریات من السیناریوهات والقصص القرآنیة عالقة فی الأذهان، فبعضها یُقرِّبُ الإنسان من الکمال، کمسلسل “یوسف الصدیق-ع-” الذی مضت علی إنطلاقته علی الشاشات الإیرانیة بضع سنوات، لکن أصداءه لم تقتصر علی ایران والبلدان الإسلامیة، بل إمتدت سمعته إلی کل أنحاء العالم. فهو المسلسل الذی فارقنا منتجه إلی دار بقائه منذ أکثر من عام.
فرج الله سلحشور کان قد بصر النور بربوع قرآنیة، وبالتالی ت..

متن فارسی این مطلب را با عنوان بازید از کارگاه‌های ساخت سریال حضرت موسی بخوانید.

و مما تجدر الإشارة إلیه أن السیناریو القرآنی الفاخر لمسلسل "موسی کلیم الله"، هو آخر ما کتبته أنامل الفنان الراحل فرج الله سلحشور فی إثنین وسبعین حلقة. وبعد رحیل الفنان سلحشور إلی بارئه، تقدم الفنان القدیر جمال شورجه لیواصل إنجاز هذا العمل الجبار، إلا أن المرض حال دونه والإستمرار بالعمل، فإنبری لتلک المهمة القرآنیة، المخرج القدیر ابراهیم حاتمی کیا.

ومع إنطلاق أعمال إنتاج مسلسل "یوسف الصدیق -ع-" وعرضه علی الشاشات الإیرانیة والعالمیة، إزداد تعطُش المشاهدین فی کل أصقاع العالم، لمواصلة إنتاج مسلسل "موسی کلیم الله –ع-".

بیشتر بخوانید
خرید بک لینک انبوه

زیارة تفقدیة لورشات مسلسل النبی موسی کلیم الله(ع)

مازالت الکثیر من الذکریات من السیناریوهات والقصص القرآنیة عالقة فی الأذهان، فبعضها یُقرِّبُ الإنسان من الکمال، کمسلسل "یوسف الصدیق-ع-" الذی مضت علی إنطلاقته علی الشاشات الإیرانیة بضع سنوات، لکن أصداءه لم تقتصر علی ایران والبلدان الإسلامیة، بل إمتدت سمعته إلی کل أنحاء العالم. فهو المسلسل الذی فارقنا منتجه إلی دار بقائه منذ أکثر من عام.
فرج الله سلحشور کان قد بصر النور بربوع قرآنیة، وبالتالی تشمم عبیر أجواء سیناریو قصة النبی موسی (ع) من القرآن الکریم، الذی طالما کان یطمح لإنجازه، وقبل أن یُلبِّی نداء ربِّه، کان قد أنهی کتابة السیناریو وسلَّمه بید أحد زملائه القدامی "جمال شورجة" الذی طالما عملا سویة فی مجال الفن، وهو فنان لایعرف الکلل والملل، وقد إشتعل رأسه شیبا لطول فترة عمله إلی جانب السید سلحشور، حتی ورث عنه آخر سیناریو کتبه بنفسه.

زیارة تفقدیة لورشات مسلسل النبی موسی کلیم الله(ع)

فقصة النبی موسی(ع) مع کل أحداثها، ومواجهات الخیر والشر فیها، حیث جبهة الباطل الفرعونیة من جانب، وجبهة الحق بقیادة النبی موسی(ع) من جانب آخر، کل تلک الاحداث تندرج فی سرد لطیف یعشقه منتجو الأفلام السینمائیة.

اما الآیات القرآنیة الخاصة بالأنبیاء، فغالبیتها نزلت حول النبی موسی(ع)، بحیث باتت الآیات القرآنیة التی تذکر النبی موسی(ع) وبنی اسرائیل، حوالی سُدُسَ آیات القرآن بأکمله، وقد عمد السید میر علائی منتج مسلسل "موسی کلیم الله" إلی جمع ألف آیة منها وطبعها فی کتاب مستقل، لتصبح مصدرا معتمدا للمسلسل، رغم تکرار بعضها أکثر من مرة فی القرآن الکریم وبأشکال مختلفة.

زیارة تفقدیة لورشات مسلسل النبی موسی کلیم الله(ع)

فعلی سبیل المثال بعض الآیات مذکورة فی سورة "البقرة" بشکل، لکنها مذکورة فی سورة "طه" بشکل آخر، أو أن بعض الآیات تکررت فی سور مختلفة، لکن إفادتها تختلف عن الصور المذکورة فی السور الأخری.
علی أیة حال فإن لهذا النبی العظیم وهو من أنبیاء "اُولو العزم"، مکانة خاصة، حیث کان الله سبحانه وتعالی یُلبِّی کل طلباته، وقد کثُرت حواراته ومناجاته لله سبحانه وتعالی حتی وُصِفَ بـ "کلیم الله"، أی بات هو النبی الوحید الذی کان له کلام وإرتباط مباشر مع الله جل وعلا دون أی وسیط، إلی أن ثبُتت علیه صفة "کلیم الله".

زیارة تفقدیة لورشات مسلسل النبی موسی کلیم الله(ع)

ففی هذه الزیارة التی استمرت لأربع ساعات بصحبة السید میر علائی منتج المسلسل، جری الکلام فی الکثیر من المجالات التی کنت فیها مُحفِّزاً علی هذه الخطوة التاریخیة الخالدة، وتمنیتُ أن یتم إنجاز هذا الأثر القرآنی بأسرع وقت.

زیارة تفقدیة لورشات مسلسل النبی موسی کلیم الله(ع)

أما فی نهایة هذه الزیارة التی حملتنی لحوالی الفی عام مضت، قدَّم لی الفنان القدیر السید احمد میر علائی کتاب "الألف آیة" مشکورا، وبدوری قمت بتقدیم کمیة نفیسة، من تربة مقام سید الشهداء الإمام الحسین(ع)، حیث تقبَّلها بشغَفٍ وسرور، مؤکدا أنها ستکون فاتحة خیر، ولحظات مبارکة لإنطلاق العمل علی طریق إنجاز هذا المسلسل الفرید من نوعه.

زیارة تفقدیة لورشات مسلسل النبی موسی کلیم الله(ع)

ومع کل الإیضاحات التی إستمعت إلیها فی التحضیر لإنطلاق عمل إنتاج المسلسل الذی ینشط فیه حوالی ألف شخص، کلی أمل أن نشهد عرض هذا المسلسل العملاق الذی یمتد لإثنین وسبعین ساعة، علی شاشات السینما الإیرانیة وشاشات کل تلفزیونات العالم انشاء الله.
دعاؤنا بالتوفیق والسداد للمنتج البارع، والمخرج الفنان، وکل الأخوة والفنانین والممثلین الأعزاء الذین یبذلون قصاری جهودهم فی إنجاز هذا المنتج التاریخی والقرآنی الخالد.

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد.